منتديات قناديل الفكر والأدب

منتديات قناديل الفكر والأدب (http://kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   الركن الهادئ (http://kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=39)
-   -   خربشات على الماء (http://kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=317)

يزن السقار 10-06-2020 04:36 PM

قدري
أني وثقتُ أن في الدرب
ورد
وسنونوات حرة محلقة
تركت ليل أحلامي بلا أسوار
و غزلان الجوى ترعى المدى
لا دخل للنوايا بفعل الريح
ولا وزر على تِركة الماء بشراهة الخراف
الفكرة في الصُدفة الصادقة
بعفوية الفرح المؤجل ذات صيف لذات بلل
أنا سيد العطشى و سيد المطر
أشتي
و أحاور الجفاف في حنجرة محبرتي
أملأ القدح و أعطش
هكذا يعبث الحالمون بالسكون
و العاشقون بجسد الشوق و بال الصدفة
أحبك أيها الحب
أيها الكائن العفوي
أيها المتجذر في تكوين النكهات المختلفة
أيها العابث بروح الملامح
أيها الحامل كل الأضداد على جناح واحد
و تاركا للبداية و النهاية جناحك الأخر
أحبك
أيها المتجدد المتوعد المستحب المخيف
أيها اللحن الغجري المشتهى
يا صفوة الناي للحزن الأنيق
يا دغدغة الكمنجات للروح الهائمة
أحبك أيها الحب
أرتب أمسي على غدك
و أمشي
و يومي على قدحك
و أعطش
تماما مثل وعد أطلقهُ الشِعر
لصدفة القصيدة

يزن السقار 10-07-2020 05:25 PM


خلعتُ الأحلام
غسلتُ أصابعي بالذاكرة
كنّست غبار الحقائق
و وقفت أمام المرآة
هذا العراء حقيقة
ندبة على الجفن الأيمن
كلما اتسعت رؤاي أرخت الرؤى ثقلها
كأنها تقول على مهل يا فتى
لازال في الأمس غد
و في الغد برهة من نسيم
ندبة أسفل البطن
تعيق انتصافي
كأنها إشارة سماوية
خذ الأمور كاملها
ولا تقبل بالنصف
و لو كنتَهُ
ندبتان عميقتان على الساقين
تشيران إلى أن أخر الطريق
يُنال بالخطوة المتأنية أيضا
و تقولان ولو مجازا
أن ندبة لا تقسم ظهر الشجرة
خلعتُ الأحلام
فرأيت دراقة في وسط الطريق
لك يا أنا
أن تتسلق و تهوي
أن تتسلق
و تكتفي بما يكتفي العصفور
و لك أن تحاذي الدراقة
تتنشق كل عبقها
و تقول ما أبهى رئة الكون
و تمضي خفيفا خفيفا إلى الشجرة التالية
لا درب بلا ندبة
ولا وصول بلا خموش
تقول الحقيقة
الضدان أجمل من اللحن الواحد
الضدان وشاية ولادة مهجّنة لكن ملامحها حقيقية
حِراك فوضوي منتظم
يفتح أبواب الاحتمال و شهية النغم
يقول الضد أنا أخَركَ
أنا صوتك المختبئ كالقط في زواياك البعيدة
أنا احتمالك الخجول
و نصف حقيقتك
خلعتُ الأحلام
لا لشيء
بل لأرى من أين تأكل الحياة

يزن السقار 10-08-2020 03:04 PM

سلام على وهج
أرخى الطريق للرؤى
على لون
سحب السكات من مهجة الشهيق
سلام على ترف
رفع الجمال فوق خيالات الهوى
على شغب
دس النبيذ في لهجة الحياة
سلام على نون
يدب الندى في قلب الحكايا
و يشعل في شغف الليالي القناديل

يزن السقار 10-08-2020 06:44 PM

ليس ضروريا أن تكون على مقاس الهوس
الضروري أن تحمل نكهته
و لا ضروريا أن تدخل في الحب
الضروري أن تنحني له
و تحبه
ليس ضروريا أن تفتح النوافذ
الضروري أن يجيد الرؤية للبعيد
ليس ضروريا أن تحملي كل هذا العبق الثوري
ولكن من الضروري
أن تصيبي مهجة الأمد
ليس ضروريا أن يكثر الجمال
الضروري جدا
أن تتعلم العيون اقتناصه
ليس ضروريا أن يقتلني الشوق و
كمشة من أسارير البنفسج
تُطيب خاطر القصيدة
و تسقي لهفة النبوءة
قطاف شتائي الملامح يكفي
لنبت الضروري في حدائق الحياة

يزن السقار 10-09-2020 02:59 PM


تضحكين مثل وصية تركتها آلهة الحب
أمام مساجد الروح
وصية بعشر لغات
لو فكّ صغار الحب أبجدياتها
لَعمَّ النبيذ في الشوارع الأبدية
تضحكين
يشلح الربيع أسراره
يحتفل الزحام بأقدام العابرين
تبرق عيون العاشقين
و يسيل دم الدراق على فم الهوى قبلة قبلة
تضحكين
تعلن المدائن لحنها
تسود أصابع النايات رئات الزقاق
ترنّ في قلب المسن الذكريات
تهبُّ الإجابات رويدا رويدا
ولا أسئلة
كل التواريخ زائفة قبل ضحكتك
و كل الجغرافيا فارغة بعد ضحكتك
كل الجداول الغجرية ضحكتكِ
ولا عطشى بعد أن تضحكي
كل فاتحات الأساطير ضحكتك
و النهايات أحلام عاشقين
و مثلي القصيدة حين تضحكين
تسيل خفيفا خفيا إلى الأفق

يزن السقار 10-09-2020 09:35 PM

لا نمدحكُ أيها الليل
لنورّطكَ بنا
تنظر من نوافذنا
و تهدهد الأحلام
نمدحك لأنك وحيد مثلنا
وسيع مثلنا
يمرّكَ العابرون و لا أثر

يزن السقار 10-10-2020 04:15 PM

يجتاحني الشوق لشيء خفي
و الوقت رقيق مثل جناح فراشة
تهزه ذكرى
تنفذ جسد التأويل و تطرطش
ينبض الدمع على زجاج القلب
و ينهزم النحيب خجلا من حمامات المساء
جناح فراشة يجرح الصوت
و يترك الرأس ثقيلا
بي شوق لشيء ما
ربما شجرة اللوز الشمالية
ولدنات النهم الفطري و طفولتي
صوت الأصحاب يرددون الشقاوة ليضحك الأزل
و فكرة أن أكون عصفورا على شجرة
فأسقط محملا بلوز الأغنيات
أسقط بلا ندبة تكبر معي
ندبة في الساق كلما مشيت أوجعتني الذكرى
شجرة اللوز الأتسلقها كي أتلصص على الحب في عيون الصبايا
أتلصص على نون النسوة يبدأن الحكايات و لا ينهينها
أتلصص على صلابة الرجال يتحدثون لأنفسهم فيتعثرون
و أنتهزني عاليا لأفكر في العصافير كيف ترى
كيف تعبئ وقتها على الشجرة
و كيف تنتشي بفكرة الطيران
بي شوق لشيء ما
ربما صوت أبي
يبسط دفأه في التفاصيل الصغيرة
يصلح المكسور من الوقت
و يرتبني دون أن يلمس أغراضي الداخلية
صوت أبي اليدل الدرب على الدرب
و يمنح السقوط عكازا و عينا ثالثة
صوته اليسري بي حنينا مثل الولادة
يطبطب كتف التنهيد و يسند ظهري
يا صوته المأسور في طين الحكايا
انتفض
بي جرح في الحنين
و قطيع بلا أجنحة
بي شوق لشيء ما
ربما أغنية حفرت في البال الصِبا
كلما عنّت على الملأ
نقصتُ شيئا
ربما صهيل زحام في ساح الشباب
يدغدغ مهجة اللون
ويشدني
فأسقط و يسقط الفرس
ربما رائحة الخبز في حوارينا العتيقة
تشنّفُ ضحكات الجوع
تفتح ستار الطيبة على وسعه
و تذكِّر بجنة الله على الأرض
بي شوق خفي لشيء ما
ربما عيناك و انهزامي
شبق التوت على ثغرك النهم
وسوسة النحل على صدرك المتناهي
شغب التين
و انحلال جدائل القمح على السيقان الثرية
شوق للعبور في الأثير
خلف أسراب السوسن و الناردين
عبث في رفة القلب
و اختلال في لون الأمسيات اللاهبة
شوق لرأس اللهفة يرتخي على كتف الهوى
و يعيد نصاب الرحيق إلى سدته
بي شوق خفي لشيء ما
يسد عورة الروح و الجسد

يزن السقار 10-11-2020 02:51 PM

ما الغيم لولا نشوة المطر
ما الريح لولا زهوة الشجر
ما القلب لولا اللهفة الحمقاء
لحن الحفاة
رهان الغول و العنقاء
و وعد في الأفق انشطر

يزن السقار 10-12-2020 10:06 PM

من يرمم هزائم الليل
سوى عصيان المطر في سماء عينيكِ
يترك الغرقى نصف غرقى
و يبلل جبين النبوءات
ماذا لو فتحتِ باب الوقت
و اقتحمتي خلوتي
بكل أرابنك و غزلانكِ و الثعالب
بكل غجرية مائكِ و صحو الداليات
بخمس اتجاهات مورقات
و خمسٍ محملات بأسباب العجب
ماذا لو اقتحمتِ خلوتي
و لعبت برشد الوقت
و لون الفراغ
لقّنتِ السكات درسا في الكمنجات
و تركت الهوى يتقاطر
موسيقى موسيقى

يزن السقار 10-13-2020 09:37 PM


في أخر مؤتمر للسحرة
تحدثوا عن عينيكِ
أسباب التهاب الصبابة بعد أول نظرة
تعافي المُهج قبيل أصيلهما
شرود البحر في فكرة الأفق
أمنيات الناجين من الغرق
سفر القصائد نحو حتفها
ذئابهما و زقزقة الأمسيات المدانة بالشوق
بلابلهما و انزلاق الرشد إلى لذة الهاوية
و غيرها من سطواتٍ نبيذية المسّ و اللمس الجريء
غير عارفين أن عينيكِ خارج أفلاك السحر
كوكبان خارج مروج الأساطير
يضحكان
تسقط الحكايا
و تنبت القلوب على أرصفة الحب و المطر


الساعة الآن 08:11 AM

تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010