منتديات قناديل الفكر والأدب

منتديات قناديل الفكر والأدب (http://kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   الركن الهادئ (http://kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=39)
-   -   خربشات على الماء (http://kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=317)

يزن السقار 10-14-2020 06:04 PM


تقول الحكاية
أن امرأة من بلاد النرجس البري و عتب النايات
تغسل الصبح كل يوم بعطرها
وتنشره على أغصان الشجر
حتى تفيق العصافير و تفجّ خمور شفاهها
لحن يثمل بالرؤى
لحن يصحو مثل الحقيقة
و الألحان نشوة تمشي على أرض الجوى
لها أثر الأثير و ذاكرة الماء و الترف
تمشّط النهر بحافياتها
تهذّب شرود الاحتمال المطير
و الاحتمال رهان الريح و المراكب
و المطر وجه الماء في المرايا
تفتح باب الوقت على مصراعيه
في كفها قمح الأغاني
و في السماء حساسين الفصول
نداء مأهول
لا صوت يحوزه و لا قلق النبيذ
تفرش النهر على ساعديها
تحملق في فيوضها
هذا الكثير الكثير أنا
هذا المزيج المزيج أنا
و هذا الحنين الكهل صداي
يشدني من صباي إلى صباي
و يفرك على مهل ذاكرة الحبق
تفرّ من فيوضها و ترسم على صدرها نشوة الغرق
تُمَأدِبُ الوقت لمزاج الرحيق
تهندم مناديل المساء
تدعو الكمنجات و الحليب و البكاء
تغتسل بلونها الصيفي
تزرر الهواء
و تترك أبوب الحكاية للتأويل

عوض بديوي 10-14-2020 10:16 PM

ســــلام مـن الله وود ،
مـرور أولي عند الإخوة و الأخوات ؛
للتهئنة بعودة القناديل و بمنجزاتكم وتسجيل الحضور في متصفحاتكم ،
متصفح يستحق الاحترام و التقدير و المتابعة...
:9-110:
أنعم بكم وأكرم ...!!

:27-79:
مـودتي و مـحبتي

يزن السقار 10-15-2020 06:14 PM

أمسيات و حنين
أصابع الوشوشات تدغدغ صبابة المعنى
و تحكي
و الخمرة الحمقاء
تدير رأس الوقت
و تنقرني
عيناكِ تكفي
لأن يثمل الليل و السمار و نية النجوم
من أشعل فانوس المنى
دعا الفراش و العتم و النبوءات
لوجه المطر الجديد
لاحتفال القمح بولادة السهل
للناي يحكي قصصا من نبيذ
لثورة الجلنار على صدر الندى
لانغماس في لا يقبل التأجيل
من أشعل المنى
فتح باب الاحتمال على الاحتمال
و هذب طالع الغد
و علّق على ضفاف النهر صورة للمدى
يا امرأة من نشوة القرنفل و الحواس الغجرية
دف الهوى مشتعل
و الرمل بلاغة الغرقى
عطركِ طوق نجاة
و ملمس طالعك الغرق
هزي واحات القصيدة قطرة قطرة
و تعالي مطرا مطرا
سأرشف الفنجان
و فيروز تغرد
(بكرا أنت و جاي رح زين الريح)

مساؤك لهفة النرجس و أسارير الأريج

يزن السقار 10-16-2020 06:39 PM

ليس أجمل من صدفة
تأتي من خارج أوتار الكمان
تمسح ملح المزاج
و تنشّطُ حديث الياسمين في لب الحكايا
نافذة ينام زجاجها
ليدخل جسد الضوء بكامل أسراره و العنفوان
دفء يمشي بكل مراهقته في أورد المكان
يتحرش بالظل و الأصيص
و يعزف فاتحة الجموح و لحن الولادة
هاتي غزلانكِ و ادخلي غابات الجوى
قلّمي أغصان السرو بضحكاتك العالية
أججي نشوة الصنوبر و النهر العظيم
و اطعمي عشب الحكاية غنج اللحن الحافي و دلال الرحيق
ادخلي خارج عرف المواقيت
ادخلي خارج اللا حين
ادخلي صدفة على أوتار الياسمين

يزن السقار 10-17-2020 01:31 PM

ماذا اعتراك
يتصبب وجهك المحني أسئلة و إشارات
ينتصب نبضك بردا و احتراقا
مثل طقس خريفي هارب من صيف الأغاني
تمضي مثل شارع طويل بلا نهاية
تعبر السكون
مثل الزحام بألف سرب و ألف قيثارة
ماذا اعتراك
لا شيء فيك مثل ما فيك
خمس أياد تحارب المدى لتمسك الشفق
عين واحدة تدور مثل رادار يبحث عن تلة كي تستريح
قدم واحدة تقفز صوب الأفق
حدس عتيق تراكم عليه غبار النرد
و حواس هائمة تبحث عن غيمها
ماذا اعتراك
و كأن امرأة بكل طفولتها تعبث بحدائق القلب
تقص خيزران الهوى مقعدا
تستريح عليه ضاحكة للسماء
تمد حافياتها على طاولة الضوء الممتد من أقصاك إلى أقصاك
تربي الليل في جدائلها
و تمشط أحلامك بأظافر قططها الشقية
امرأة ترخي أنوثتها على جسد الوقت
فتحترق شغفا أصابع بندولك الأثيري
امرأة بلون السنابل قبل حصاد الدهشة
بعطر البرية المحتدمة بالحياة
بجسد من رخام القصائد النثرية
ممتلئ بمجازات الحمام و الجلنار
و الماء و النار
و حرير الأمسيات الندية
بمكر النسيم و الترف الفطري
و أحجيات الحضارات
و نشوة طائر الفينيق
امرأة طفلة
تقف على شرفة الحب
فيسقط قلب القمر


يزن السقار 10-18-2020 02:24 PM

من أشعل الفيروز في عينيكِ
و دلّ العاشقين على الهاوية
من سوّر بركان الهوى بألف جنة
و بأسرار الحنطة و سر الدالية
من أنتِ يا الفتنة الحاوية
على رقة الرؤية و المسّ الخفي
و كل أغصان العجب في الحكاوي الشادية

يزن السقار 10-18-2020 06:40 PM

كيف لكِ أن تعرفي
أن الريفي حين يحب تخضرّ كفوفه
و يعربش في جنائن قلبه الحبق
يدخل في علاقة سرية مع العشب و السماء
يشلح أسراره خلف الزيتون
و يعتصر أناه قطرة قطرة
لا يغوي عطركِ بذبح حواسه
لكنه يوقف الزمان على خطو عطركِ
فيكسب ذاكرة للحواس مملوءة
و ذاكرة أخرى تولد في رحمه
لا يغازل سيقانكِ على مرأى الماء
لكنه يمدح الجمال حين يسيل بلا خرير
فيمنح للكمان فرصة التجلي
و للماء فرصة التأمل و السكوت
لا يقضم خيالات التوت على شفاهك
لكنه يدرب البال على اقتناص فرصة الحياة
هكذا يصير الأحمر شفق النشوة
و الحياة بلون لا يؤمن بالحياد
لا يدخل مدن عينيك إلا خلسة
كي يترك السحرة ينشئون التعاويذ بكل عفوية
ليعرف المعنى الحقيقي للأمد
و يشرب كل أسئلة المحال
كيف لك أن تعرفي
يا عشتارية النسب
يا سليلة الليمون و الضوء و العجب
يا من على أغصانها ينموا الفراش كزهرة نيسانية
و على صدرها سهلا قصب
يغازلان ريح الأماني
يميلان يختل رشد القصائد
يرفرفان يبتلّ ريق الغيم بالصخب
تمشي فيرجع الشغب خطوتين
أليس رأس السهم من يُصب
تقف يقف المساء على يديه
بهلوان يمازح الأفق
كيف لك أن تعرفي
أن الريفي حين يحب
تأكله القصائد
و ينهبه اللهب

يزن السقار 10-19-2020 11:40 AM

كيف لكِ أن تكوني هكذا
كثيرة خفيفة شقية شهية
ندية مورقة ناعمة لاسعة
بهية جميلة لاهبة واسعة
مجبولة بمزاجات الريح و المطر
مشبوبة على لحن الغواية و صلاة العبق
فاتنة ماهرة دافئة شامخة
جنية النكهة ملائكية خرير
تواربين صبح النسيم و تفكين جدائل اللهب
تعلنين مملكة الأنوثة
و تقولين ها أنا

يزن السقار 10-20-2020 12:24 PM

يؤرجحني القلق
بعمق اللاشيء ورهان الوصايا على العاقّين
بعشر جذور في تربة باردة
بلون أحادي يفقد شهية الاتجاه
و عبق منذور لنوايا الريح
من أين تأتي الأسئلة
و كل المجاهيل بلا نكهة زعفرانية
من أين هذا الاهتزاز
و أرض المعاني ثابتة لا تحتمل التأويل
من أين تبدأ المشاوير
و الدرب رمية نرد بيد الصدى
هذا صوتي يزحف صوب الصومعة
هذا صوتي و كل صغاره و قططه و ناياته و دفأه السحيق
في جيبه نداء و آنية
و على ظهره ارتعاشه البصيص
يا الهناك
يا المحشو في لذة الذاكرة
يا المغموس بالنشوة الماكرة
يا الغارق في سماوات اللحن المشتهى
من أنت
ما أنت
كيف استطعت بلغزك الفتيّ
أن تشعل كل فوانيس القلق
لا ريح تعصفك
لا ماء يطفئ فكرتك
و لا خيال يوازي رمقك
قلق على ريح
عطش على بلل
نهم على سفر
ويدي المبتورة تلوّح بسرها
و لا عين للطريق
ليستريح القلق

يزن السقار 10-22-2020 08:59 PM

غيرت كل عاداتي الليلة
بعد أن كنت أفتح الحلم على مصراعيه لأجدكِ
صرتُ أغزل منكِ غابات الأحلام
بعد أن كنت أعلق ملامحك على جدران لهفتي
صرتُ أغرف لهفتي من سماء عينيكِ
بعد أن كنت أقصص للنجم عنكِ انتهاباتي
صرتُ أراقبه يربي دهشتكِ بريقا بريقا
بعد أن كنت أذوب في تفاصيلك حتى الفجر
صار الفجر يذوب في تفاصيلك حتى انتهائي


الساعة الآن 08:03 AM

تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010