الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: حكمــة اليـــوم (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: عطر البنفسج وجنون أنثى .... (آخر رد :دوريس سمعان)       :: تحت نغماتِ الحنين (آخر رد :دوريس سمعان)       :: هـذا الصبـــاح ...... (آخر رد :دوريس سمعان)       :: سكون (آخر رد :فاطمة أحمد)       :: رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث (آخر رد :ابراهيم امين مؤمن)       :: * تخاريف مقبل على الموت * (آخر رد :جمال عمران)       :: هذيان الشتاء ممزوجاً بقوانين عشقي (آخر رد :جوتيار تمر)       :: رِحْلَة عِيدٍ فِي قَلْبِ القُدْسِ (آخر رد :جوتيار تمر)       :: طعم يشبه اللاشئ (آخر رد :جوتيار تمر)      




آه يا زمن

قناديل بوح الخاطرة


إضافة رد
قديم 02-14-2021, 12:10 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب
المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي آه يا زمن

آهِ يا زمن!

أيّتُها الطفولةُ الحالمةُ الواعدة – كم نفتقدُك؟
لم نعشْ في أحضانِ التلفزيونِ ولا المذياع،
وما أبحرْنا في عالمِ الشبكةِ العنكبوتية،
بل كانت لنا حكاياتُ الأهلِ وليالي السمر!
لم نعرفْ مدنَ الملاهي ولا الألعابَ العصرية!
بل كانتْ هناك ألعابُ الطفولةِ البريئة!

كمْ كنّا نجري ونمرحُ في أحضانِ الطبيعة!
وكم لهوْنا على ضفافِ الوادي والغدران
وكم جمعْنا الأزهارَ وشقائقَ النعمان
وكم راودنا العصافيرَ وطيورَ الحجل!

بيوتُنا ما عرفتِ الكهرباءَ ولا المكيّفات
وفي الليلِ كانت تضاءُ بالقناديلِ وبالسُّرج
وكم مرّة هبتِ الريحُ فعمّ الظلام!
وفي الشتاءِ نتحلّقُ حولَ كانونِ النار
فتشعُّ العيونُ ببريقِِ الدفءِ والحبور!

أعراسُنا كانت قليلةً وساحرة
يشاركُ فيها الصغارُ قبلَ الكبار!
تضاءُ الساحاتُ بالمشاعلِ أو النيران
والحداءُ و"السحجة" كم أطربتِ القلوب
أما وليمةُ العرسِ فكانت فرصةً لا تُعاد!

وعندما كانت تحدثُ وفاةٌ تفجعُ القريةُ كلُّها،
الحدادُ والحزنُ يعمُّ الجميعَ بلا استثناء
فلا أفراحَ ولا أعراسَ لأسابيعَ طوال!
والكلُّ يشاطرُ أهلَ الفقيدِ مصابَهم الجلل!

اليومَ... تبدّلتِ الأحوالُ وتغيّر السكان!
وتخلخلتْ أواصرُ القربى وعمتِ البغضاء
فكم من أخٍ يخاصمُ أخاه في جفاء
وكم من جارٍ يقاطعُ جارَه بازدراء
وكم من عُرسٍ يجاورُ بيتَ عزاء!

القلوبُ أمست قاسيةً صمّاء!
الناسُ لا تعرفُ التكافلَ ولا الوفاء
المشاعرُ تبلّدت..
والآمالُ تقزّمت..
البراءةُ رحلت..
والمودّةُ شحّت..


أيكونُ هذا كابوسًا في المنام؟!
أم هو الواقعُ الذي شتّتَ الأنام؟
أتعودُ المحبّةُ والبراءةُ كأيّامِ زمان؟
أم أنَّ هذا صار من المحال؟







رد مع اقتباس
قديم 02-14-2021, 12:50 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشيط
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 
0 نبض عاشق ..! // أحمد علي

أحمد علي is on a distinguished road

أحمد علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمود أبو فنه المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي

لقد تبدل كل شيء . .
ومع تقدم وسائل الرفاهية وكثرتها ..
تراجع مخزون السعادة الحقيقية لأدنى مستوياته..
كانت حياة بسيطة بالأمس ..
ولكن كانت تغمرها سعادة صافية خالية من أي شوائب ..

أبدعت

خاطر جميل جدا
مع تقديري وتحياتي







رد مع اقتباس
قديم 02-16-2021, 10:48 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديب
كاتب الموضوع : محمود أبو فنه المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد علي [ مشاهدة المشاركة ]
لقد تبدل كل شيء . .
ومع تقدم وسائل الرفاهية وكثرتها ..
تراجع مخزون السعادة الحقيقية لأدنى مستوياته..
كانت حياة بسيطة بالأمس ..
ولكن كانت تغمرها سعادة صافية خالية من أي شوائب ..
أبدعت
خاطر جميل جدا
مع تقديري وتحياتي


عزيزي الأديب أحمد علي
سررتُ من تعقيبك الذي أكّد على ضرورة الحفاظ على بساطة
الحياة، وعلى العلاقات الدافئة الحميمة بين الناس، فالسعادة
ليست في البذخ والتكنولوجيا بل بالقلوب المفعمة بالمحبّة.
تقديري واحترامي
د. محمود أبو فنه






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010