الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: همساااات /عايده بدر (آخر رد :عايده بدر)       :: هـذا الصبـــاح ...... (آخر رد :دوريس سمعان)       :: إلى رجل آخر / عايده بدر (آخر رد :عايده بدر)       :: المشير وصحبه :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :عايده بدر)       :: بَيْرَقُ التَّوْحِيدِ ..السُّعُوْدِيَّة (آخر رد :محمد عبد الحفيظ القصاب)       :: تعويذة الجديلة (آخر رد :نوري دومي)       :: ليلى أبدا (آخر رد :عبدالله عيسى)       :: حكمــة اليـــوم (آخر رد :دوريس سمعان)       :: قالت له/ قال لها (آخر رد :دوريس سمعان)       :: صباحك/ مساك ورد ... (آخر رد :دوريس سمعان)      


العودة   منتديات قناديل الفكر والأدب > قناديل الأدب > قناديل الدراسات النقدية


قراءة في نص " تمثال " للمبدعة أحلام المصري / عايده بدر

قناديل الدراسات النقدية


إضافة رد
قديم 08-23-2020, 07:53 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة القصة

الصورة الرمزية عايده بدر
المنتدى : قناديل الدراسات النقدية
افتراضي قراءة في نص " تمثال " للمبدعة أحلام المصري / عايده بدر


،،تمثال،،

فتح نافذته...بعد عمرٍ من ظلام
صفعته الشمس
مدّ يده لـ يهدم التمثال الذي أرقه لـ زمنٍ طويل
سال الدم من يديه...و تناثر زجاج مرآته
،،



القراءة / عايده بدر



فتح نافذته...بعد عمرٍ من ظلام
صفعته الشمس

عمر طويل قضاه خلف قضبان الوهم و ظلام الفكر و محدودية الرؤية هذا ما يفتح الومضة على أكثر من رؤية فربما من نتحدث عنه هنا هو أقرب لفكرة زعيم أو قائد ديكتاتور لا يرى من الشمس إلا تلك التي يفتح نوافذها لنفسه و لشعبه فقط ... أو هو انسان ظالم تمكن من ظلم نفسه و الآخرين حوله و بكل العموم سنرى ما تمنحه لنا الومضة
مدّ يده لـ يهدم التمثال الذي أرقه لـ زمنٍ طويل ......... إذا كان الفعل هنا هو " فتح لنافذة " فإن ردة الفعل ستكون " مد يده ليهدم لتمثال " و هذا يعطينا ملمح مهم لعمر هذا التمثال في حياته بحيث وُجد معه و لم يشعر قبل أن تصفعه شمس الحقيقة إلى مدى عبء هذا التمثال على سير حياته إلا الآن و كانت النتيجة لهذا الأرق المصاحب له هو هدمه لهذا لتمثال ليزيح عن حياته ردحا من الألم و الأرق
سال الدم من يديه...... هذا أمر طبيعي فتحطيمه للتمثال لابد و أن يصيبه بأذى جسدي هذا إذا اعتبرنا أن التحطيم هنا فعل مادي فقط و ليس روحاني ايضا و الأمر قائم هنا على أكثر من مستوى مادي / جسدي - روحاني / خيالي
و تناثر زجاج مرآته ......... هنا القفلة المدهشة في تكوينها و الحدث المؤجل ليختتم به النص ليس حالة السرد فقط بل الموقف من الحياة أيضا ، المدهش هنا و ما يؤكد على رؤيتنا في بداية الومضة أن هذا التمثال لم يكن سواه هو ذاته ... المرآة التي تعكس صورته هو و التي أراد من خلالها أن يحطم الديكتاتور الساكن بداخله فناله الأذى من نفسه هو فليس سهلا تحطيم جبروت الذات
عودة للعنوان المختار بعناية و موفق في رسم صورة الومضة و باعث على التساؤول عن ماهيته هذا التمثال و محور أحداثه
أحلام الحبيبة
وومضة من واقع ما نعيش سواء كانت على المستوى العام او الخاص
تقف على طريق السرد بكل اقتدار و تمنحنا رؤى متعددة ربما الصورة صيغت كثيرا
لكنها هنا متميزة بأسلوبك السردي الشعري المتقن و المتميز
لك تقديري صديقتي و كل المحبة
عايده






رد مع اقتباس
قديم 09-03-2020, 06:04 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية أحلام المصري
كاتب الموضوع : عايده بدر المنتدى : قناديل الدراسات النقدية
افتراضي

و يا لها من قراءة غاصت في أعماق الفكرة
و الوجدان المكتوب من خلاله النص
تفكيك محترف لناقدة تعلم أدواتها
محبتي الكبيرة للبدر عايدة
دمت جميلة الحضور غاليتي







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010