الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: همساااات /عايده بدر (آخر رد :عايده بدر)       :: هـذا الصبـــاح ...... (آخر رد :دوريس سمعان)       :: إلى رجل آخر / عايده بدر (آخر رد :عايده بدر)       :: المشير وصحبه :: شعر :: صبري الصبري (آخر رد :عايده بدر)       :: بَيْرَقُ التَّوْحِيدِ ..السُّعُوْدِيَّة (آخر رد :محمد عبد الحفيظ القصاب)       :: تعويذة الجديلة (آخر رد :نوري دومي)       :: ليلى أبدا (آخر رد :عبدالله عيسى)       :: حكمــة اليـــوم (آخر رد :دوريس سمعان)       :: قالت له/ قال لها (آخر رد :دوريس سمعان)       :: صباحك/ مساك ورد ... (آخر رد :دوريس سمعان)      


العودة   منتديات قناديل الفكر والأدب > قناديل الأدب > قناديل الدراسات النقدية


قراءة الأستاذ القدير محمد فهمي يوسف في قصة (ندبة) عايده بدر

قناديل الدراسات النقدية


إضافة رد
قديم 05-26-2021, 12:34 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة القصة

الصورة الرمزية عايده بدر
المنتدى : قناديل الدراسات النقدية
افتراضي قراءة الأستاذ القدير محمد فهمي يوسف في قصة (ندبة) عايده بدر

للأديبة : عايدة بدر . من منتدى قناديل الأدب والفكر


(( حينما هم أن يقطفها , بعد أن شم رحيقها حتى الثمالة , أصرت على أن يكون جرح شوكتها, ندبة بيديه ....تظل معه طوال حياته ...))



التعليق :

أهنيء الأخت عايدة بدر على ما أمتعتنا بومضتها الساحرة.
وأشكر الدكتور جمال على هذه اللمحة للالتفات إلى القصة الومضة
لنلقى الضوء على ملامحمها الضرورية
لمن يريد أن يخوض بحرها المتلاطم الأمواج .
======
ومن ومضاتي القصصية :
صورتان في باترينة الأستديو )
(بعد أن أضناه البحث عنها , وسحرته ابتسامتها,
وقف مشدوها أمام صورتها وهي بفستان الزفاف
في( الاستديو ) فتركته عروسه وذهبت ولم تعد.!)


تعريف بعناصر القصِّ :-
القص : فن إبداعي يعتمد على عناصر ممكن أن تزيد وأن تنقص حسب طول الرواية أو قصرها .

لكن يبقى ما تحمله اللفظة من ظلال وإيحاءات . كالنغم داخل اللحن الموسيقي الجميل .
إن تأثير اللفظة الشاعرة لايتأتى بفضيلة معناها المعجمي اللغوي الواضح البسيط بقدر
ما يفيض منها من طاقات إيحائية إبداعية من خلال السياق الذي ركبت فيه .
وهنا تظهر الضرورة الداخلية لتركيب الومضة القصصية من إشعاعات كلماتها القليلة , فاللفظة فيها
تطلعنا على معنى نفهمه , أما نغم إيحائها القوي في أسلوب تركيبها الأدبي فيبعث حالة من الإحساسات والمشاعر لاحدود لها عند متذوقي الأدب الرفيع لايقف عند حدود معناها ويبعث فينا ذهولا وتحولا عن النفس إلى غيبها , فتصبح الكلمة جسدا حيا نابضا بالمعاني بعد أن كان دمية
أو مومياء لفظية محدودة المعنى .

والثقافة دائما تكون عامل إخصاب تتعمق به التجارب إذا وفق الأديب في التوحيد بين انفعاله وثقافته

وهنا الحدث المختزل اختزال العصر التقني المذهل , وهنا تبدو الشخصيات وتصارعها وحوارها الصارخ
وحركتها الجارحة في التشابك والتلاحم الواضح , وتنامي الوقائع وارتفاعها إلى قمة التعقيد والحبكة القصصية الرائعة , التي يتضح فيها الزمان والمكان , والسرد المعبر , واللغة التصويرية الجميلة
وتنتهي بالحل الراحة النفسية . وتزاحم اتجاهات المتلقي للأحدات ورؤيته الشخصية للنهاية .

ماذا ينقص القصة الومضة إذن من عناصر أية قصة ناجحة !!!؟









التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-26-2021, 06:09 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شاعر و ناقد

الصورة الرمزية جمال عمران
كاتب الموضوع : عايده بدر المنتدى : قناديل الدراسات النقدية
افتراضي

مرحبا د/عايدة. بنت النيل.
مررت من هنا، وكم كانت الموضوعة قيمة ومفيدة، والقاء الضوء موضحا والقصص مكثف وموجه.
مودتى







التوقيع

*** سكت المؤدب من أدبه،،فظن قليل الأدب أنه هو من أسكته ***

رد مع اقتباس
قديم 05-26-2021, 09:06 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية أحلام المصري
كاتب الموضوع : عايده بدر المنتدى : قناديل الدراسات النقدية
افتراضي

قراءة جميلة ، من ذائقة مقتدرة كقديرنا أ/ محمد فهمي يوسف ،
و سردية بارعة للغالية عايدة

امتناني لروحين سامقين في سماء الأدب







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010